English


يسر مشروع إدارة موارد المجتمع في محافظة الضالع أن يطلق موقعه الالكتروني بهدف وضع الخبرات التي يكتسبها المشروع خلال مسيرته التنموية في متناول العاملين والمهتمين بالتنمية الريفية المحليين والإقليميين والدوليين . لقد تم تخطيط المشروع بعناية تامة وبمشاركة واسعة من الخبراء الدوليين والمحليين والمختصين من المحافظة مع المجتمعات المحلية خلال الزيارات المتعددة واللقاءات وجلسات النقاش الجماعية التي تم فيها تحليل الوضع التنموي المعاش وتحديد القضايا التنموية

م.عبدالله سالم الدقيل








 


إفتتاح دورة في مجال الخياطة بمديرية قعطبة  
 
أفتتحت في يوم 12/ 4 / 2014م بمديرية قعطبة دورة تدريبية في مجال الخياطة لعدد من النساء من جمعية قرين الفهد وجمعية الوفاق والعرير والتي ستستمر لمدة 60 يوم بتمويل من مشروع برنامج الغذاء العالمي ومشروع موارد المجتمع ، وذلك بقصد إكساب المرأة الريفيه مهارات عملية في مجال الخياطة تمكنها من تحسين وضعها ال...
 4/13/2014 9:52:50 PM

توقيع مشروع تعاون بين برنامج الغذاء العالمي ومشروع موارد المجتمع 
 
وقَّع مؤخراً الأخ المهندس / عبدالله سالم الدقيل مديرعام مشروع ادارة موارد المجتمع بمحافظة الضالع على مشروع تعاون مشترك بين المشروع وبرنامج الغذاء العالمي لمساعدة التجمعات السكانية الأكثر فقراً في محافظة الضالع لتحسين أوضاعها المعيشية وللتغلب على أزمة الأمن الغذائي التي تواجهها هذه التجمعات السكان...
 4/5/2014 2:31:19 AM

توزيـع 4305 مصباح تعـمل بالـطاقـة الشمـسية للدارسات في صفوف محو الأمية بمحافظة الضالع  
 
دشنت في يوم أمس 6-10-2013م بمديريتي الضالع والحصين عملية توزيع مصابيح تعمل بالطاقة الشمسية على الدارسات في صفوف محو الأمية بحضور الأخ م/ عبدالله سالم الدقيل مدير عام إدارة موارد المجتمع والأخ/ محمد علي محمد مدير عام مكتب محو الأمية والأخ نبيل العفيف مدير عام مكتب التخطيط والتعاون الدولي والأخ م...
 10/6/2013 10:29:02 AM

«1 2 3 4 5 6 7 8 9»



يسر مشروع إدارة موارد المجتمع في محافظة الضالع أن يطلق موقعه الالكتروني بهدف وضع الخبرات التي يكتسبها المشروع خلال مسيرته التنموية في متناول العاملين والمهتمين بالتنمية الريفية المحليين والإقليميين والدوليين . لقد تم تخطيط المشروع بعناية تامة وبمشاركة واسعة من الخبراء الدوليين والمحليين والمختصين من المحافظة مع المجتمعات المحلية خلال الزيارات المتعددة واللقاءات وجلسات النقاش الجماعية التي تم فيها تحليل الوضع التنموي المعاش وتحديد القضايا التنموية ووضع الأوليات وبالتالي تحديد مكونات المشروع الرئيسية والفرعية والتدخلات الكفيلة بمعالجة المشاكل التنموية لتغيير الوضع التنموي المعاش إلى وضع تنموي أفضل أساس المجتمع في إطار وحدة قروية ذات مجتمع متضامن ومؤطر على شكل جمعية تنموية مشهرة وفقا للقانون . لقد استهدف المشروع في سنواته السبع 100 أفقر وحدة قروية في مديريات المحافظة التسع، وحدات أكثر في المديريات الافقر تم تحديدها وفقا لدراسة مسح وتحليل الفقر في المحافظة أضيف الى ذلك 4 تجمعات قروية ، خلال مراجعة نصف المرحلة ، للتجمعات المهمشة مثل مجتمع ما مايطلق عليهم الأخدام في المحافظة

وكما تم تخطيط المشروع بشكل هادف فقد تم اقتراح آليات وطرق تنفيذية مفاهيمية تكرس وتعلم المجتمعات المحلية الريفية ،رجالا ونساءً عملية المشاركة الحقيقية في التنمية المستدامة وإنشاء وتقوية مؤسساتها ، بدءاً من تحسيسها وتحريكها تجاه قضاياها التنموية ، وتحليل وضعها المعاش بالمشاركة وتحديد قضاياها التنموية وترتيب أولوياتها وبالتالي إعداد خطط عملها التنموية بالمشاركة وبرامجها السنوية.التنفيذية . ليس هذا فحسب بل مشاركتها أيضا في تمويل وتنفيذ الأنشطة ميداني وتشغيل وصيانة مخرجاتها بشكل مستدام

كثر الحديث خلال الثلاثون عاما الأخيرة عن أهمية المشاركة في التنمية المستدامة وعن تبني تطبيقها بواسطة المؤسسات التنموية المختلفة . ويمكن للقارئ في أدبيات العديد من المؤسسات التنموية المتبنية لمفاهيم المشاركة والملم بمفاهيم المشاركة أن يكتشف إن هذه المؤسسات التنموية قد تبنت وطبقت المشاركة بشكل منقوص ومعظمها تركز أكثر على المشاركة في التمويل ، لكن المتصفح لأنشطة مشروع إدارة موارد المجتمع في محافظة الضالع في هذا الموقع الالكتروني سيجد إن عمليات التواصل مع المجتمعات تؤصل ثقافة التفكير الجماعي والمشاركة الحقيقية في التنمية تبدأ من تحسيس المجتمعات بوضعهم التنموي المعاش بشكل جماعي وخلق الرغبة الذاتية لديهم لتغير الوضع التنموي المعاش الى وضع تنموي افضل وبالتالي تحريكهم نحو قضاياهم التنموية ، تحديد معوقات التنمية وأسبابها والموارد والخدمات والفرص المتاحة للتنمية والخبرات المتراكمة ، ومن ثم يتم تحديد وترتيب القضايا والمعوقات التنموية حسب أولويتها بشكل جماعي ، ولمعالجتها يتم إعداد خطة عمل تنموية للمجتمع بالمشاركة يتم فيها اقتراح التدخلات المناسبة لتغيير الوضع . لقيادة هذا الحراك والعمليات الاجتماعية التنموية بشكل مستدام يشجع ويدعم المشروع إنشاء جمعيات تنموية إجتماعية محلية ، تمثل المجتمع تمثيلا كاملا مشهرة وفقا للقانون ، محاسبة قانونيا ولها صلاحية التحدث باسمهم والتواصل نيابة عنهم مع الغير. هذه هي أول خطوة للمشاركة الحقيقية في التنمية كما يراها المشروع ، التحرك والعمل الجماعي والتخطيط بالمشاركة وإنشاء وبناء قدرات مؤسسات قيادة العمل الجماعي(الجمعيات المشهره وفقا للقانون). ومتى ما تمت المشاركة في هذا المستوى التخطيطي بشكل حقيقي سيكون هناك شعور عالي بملكية التنمية وبالتالي سيقوم المجتمع بالمشاركة في التمويل والتنفيذ والتشغيل والصيانة المستدامة للمخرجات وتشكيل أطرها

سيجد المتصفح لمواضيع الموقع إن مشروع إدارة موارد المجتمع في محافظة الضالع الذي يصنف ضمن مشاريع التنمية الريفي ، قد تبنى سياسات ومفاهيم تنموية حديثة وآليات تواصل مع المجتمعات فريدة وطرق وأدوات تنفيذية مميزة . لقد وجدت السياسات والمفاهيم قبولا لدى المجتمعات التي تفاعلت بشكل جيد مع آليات التواصل واستحسنت الطرق والأدوات التنفيذية . كل هذا في ظل مرونة بناءة . لقد حقق المشروع العديد من الانجازات التنموية الطيبة ونفذ العديد من التدخلات التنموية التي تلامس أولويات ومتطلبات الأسرة بشكل مباشر لتحسين مستوى معيشتها عن طريق توفير ماء شرب نظيف لشرب الانسان في المنازل والحيوان في المراعي عبر منشآت حصاد مياه الأمطار وتطوير قدرات الاسرة واصولها الانتاجية ورفع مهارات أفرادها الفنية لتقديم خدماتهم للمجتمع وإدخال التقنيات الحديثة الكفيلة بتحسين الانتاج ورفع جودته مع إعطاء إهتمام خاص لتنمية القدرات التنموية للمرأة والدور الريادي الذي تؤديه في الحياة في الريف

لقد وجد المستفيدون ضالتهم في أنشطة المشروع التي انتظروها كثيرا ، إلا إن الطلبات على أنشطة المشروع كبيرة في حين إن المتاح لا يغطي سوى أقل من 50% من أسر المجتمعات المستهدفة .
في ختام هذا التقديم لا يسعنا إلا أن نشكر جميع المتصفحين ونرحب بأي ملاحظات هادفة وباب النقاش التنموي مفتوح للجميع
وشكرا

م. عبدالله سالم الدقيل
مدير عام المشروع

اغلاق النافدة


هاتف: 431969 02 00967
: بريد الكتروني

a-dukail@y.net.ye









اغلاق النافدة